معرض "حازم حرب. متحف مؤقت. لفلسطين" - فعاليات الشارقة
[gtranslate]

فعاليات فنية

معرض “حازم حرب. متحف مؤقت. لفلسطين”

يستضيف مركز مرايا للفنون، المبادرة الإبداعية غير الربحية التابعة لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق”، والتي تعنى بدعم الفنانين والمصممين الناشئين في المنطقة، المعرض الفردي للفنان حازم حرب، بعنوان “متحف مؤقت. لفلسطين” خلال الفترة من 20 أكتوبر الجاري وحتى 10 فبراير 2022.

ويعكس المعرض، الذي يضم أحدث أعمال الفنان الفلسطيني حازم حرب، محاولات الفنان العالمي المقيم في دبي لتجسيد الجوهر التراثي والعلاقة بين الإنسان والمكان ضمن مقاربة اجتماعية ثقافية تركّز على مفهوم الوطن فلسطين، من خلال مواد أرشيفية تشمل خرائط قديمة، وصوراً، ولوحات عائلية، تُعرض داخل قوارير وخزانات زجاجية.

ويستخدم الفنان في أعماله تقنيات فنون الكولاج التي تدمج التصوير الفوتوغرافي والوسائط البصرية المتداخلة، في سياق بصري مستوحى من المتاحف، إذ يجمع الفنان أجزاءً متفرقة تشكل متحفاً فنياً مؤقتاً يعرض جزئيات صغيرة متناثرة من تاريخ فلسطين وذاكرتها التراثية والثقافية، ويدعو الفنان المشاهد إلى التفكير في فلسطين، ويأمل أن يؤسس متحفاً دائماً في المستقبل لعرض مقتنياته أمام جميع الزوار.

وعلى مدار الأعوام الماضية، حرص الفنان حازم حرب على جمع تذكارات وقطع نادرة تتعلق بفلسطين من مزادات رقمية دولية أقيمت عبر الإنترنت، يعود تاريخ بعضها إلى أواخر القرن الثامن عشر للعام 1779، حيث تضم مقتنياته مجموعة من الخرائط التاريخية لفلسطين والحضارات الفينيقيّة القديمة، بالإضافة إلى كتب نادرة عن طرق التجارة التاريخية، وصوراً عائلية، وأعمالاً فنية تصوّر الأرض المقدسة لرسامين مستشرقين مثل ديفيد روبرتس (1796 – 1864).

ويقدم المعرض تجربة مؤثرة للزوار، حيث يعرض صوراً تاريخية للأرض المقدسة بالأبيض والأسود، تم تكبيرها لتشكل خلفيات يشاهدها الزائر فور دخوله إلى صالة العرض، ليبدو وكأنه يسير بين آثار ثلاثية الأبعاد من حقبة مضت.

ويتناول المعرض، الذي يأتي بدعم من معرض “طبري آرت سبيس” موضوعات عميقة مثل الشتات، والأرشفة، والحنين إلى التاريخ المفقود، ويعرض رؤية الفنان لجذوره الراسخة بين الماضي والحاضر والمستقبل، حيث يقدّم مقتنيات تكشف الحالة الحضارية التي كانت عليها فلسطين على كافة المستويات سواء الحالة الاجتماعية للسكان، والتجربة الاقتصادية، وحتى طبيعة الأرض وما تضمه من نباتات وأزهار.

وحول عنوان المعرض، قال الفنان حازم حرب: “يحتضن المتحف جميع العناصر التي تنشر العلم والمعرفة حول موضوعات متنوعة، وهو مكان لا يتوقف عن التغيّر والتطوّر، ومع بلوغي سن الأربعين، فكرت في مسيرتي المهنية ونتاجاتي وإنجازاتي الفنية، حيث أردت الحصول على مساحة خاصة لمشاركة الآخرين جميع النتائج التي توصلت إليها، والتي تشمل كل كتاب وخريطة وصورة ومادة جمعتها خلال السنوات القليلة الماضية، وفي العام 2012، أجريت بحثاً معمّقاً وثقت فيه جوانب محددة لتجسيد تلك اللحظات وتقديم احتفالية ثقافية وسردية مؤقتة لتاريخ أزلي”.

من جانبها، قالت القيّمة الفنية للمعرض سيما عزام: “لقد تشرفت بتقييم معرض “حازم حرب. متحف مؤقت. لفلسطين في مركز مرايا للفنون ليس لأني من أصول فلسطينية-أردنية فحسب، وإنما لأن هذا المعرض يشكل نقطة تحول في مسيرة الفنان، إذ يتميز حازم حرب باعتماده على تقنيات فنون الكولاج، لتمكين المشاهدين من التفاعل الحسي البصري مع تصميمات تلقي الضوء على محطات من الماضي العريق الذي تم توثيقه بعناية فائقة واستقصاء وتحقيق أكاديمي وبحث دقيق، ويعكس سرديات تاريخية جزئية مؤقتة، لإثراء فكر ومعارف الجمهور، وتمكينه من مشاهدة القصة الحقيقية والاستماع إلى حكايات فلسطين، وطناً وشعباً”.

كتيب المعرض وبرنامج تفاعلي للجمهور

ويرافق المعرض كتيب مصوّر يحتوي على مقابلة مع الفنان حازم حرب أجرتها القَيّمة سيما عزام، ومقالاً بعنوان “شذرات المستقبل: مسيرة حازم حرب” بقلم لورا بيني، مديرة قسم التواصل في معرض “طبري آرت سبيس”، بالإضافة إلى سيرة ذاتية بقلم الفنان حازم حرب نفسه احتفاءً بعيد ميلاده الأربعين العام الماضي. إلى جانب تقديم مقاطع فيديو للفنان مع ورش عمل، وجولات تعريفية في المعرض وفي الاستوديو الخاص بحازم حرب.

ساعات العمل :

جميع الأيام : 09:00 – 21:00.

الجمعة : 16:00 – 21:00.

شارك هذا الحدث في صفحتك الخاصة

Event Details

فعاليات فنية

  • 09 ديسمبر 2021 - 11 ديسمبر 2021

للمزيد